في ليلة رمضانية عقدت الجمعية العمومية للجمعية السعودية للفصام "احتواء" اجتماعها السنوي
عقدت الجمعية السعودية للفصام "احتواء" اجتماع الجمعية العمومية السنوي مساء أمس الخميس ١٨/ ٠٩/ ١٤٤٠هـ الموافق ٢٣/ ٠٥/ ٢٠١٩م من الساعة ١٠:٠٠مساء الى الساعة ١٢:٠٠ عند منتصف الليل في قاعة الملك فيصل بفندق الانتر كونتننتال الرياض.
وقد حضر الاجتماع سمو الاميرة سميرة بنت عبدالله الفيصل ال سعود رئيس الجمعية السعودية للفصام "احتواء" واعضاء مجلس الادارة وعدد من الاعضاء الفاعلين.
وابتدأت الجمعية جدول أعمالها عند الساعة العاشرة والنصف بالسلام الملكي ومستفتحة فقرات برنامجها بالقرآن الكريم وقدمت المديرة التنفيذية للجمعية الدكتورة منال صوان كلمة الجمعية رحبت فيها بالحضور وتطرقت لأهمية تلك الجهود التي قدمها الأعضاء خلال العام المنصرم ثم تلاها كلمة للأعضاء قدمها المستشار عبدالعزيز الحسين عضو الجمعية العمومية وأحد أبرز الداعمين لبرامج الجمعية وأنشطتها عبر فيها عن دور الجمعية النشط في المسؤولية المجتمعية وإسهاماتها داعياً الأعضاء للاستمرار في تقديم كافة سبل الدعم فيما يخدم هذه الفئة وأسرهم.
واستعرض المجتمعون ضمن جدول الأعمال القوائم المالية للجمعية للعام ٢٠١٨م والميزانية التقديرية للعام ٢٠١٩م وتم إقرارهما بالتصويت. كما صوت الحضور بالموافقة على استحداث عضوية للشركات والمؤسسات والبنوك برسوم سنوية قيمتها ٥٠٠٠ ريال.
واشتمل البرنامج على عرض شامل لإنجازات الجمعية وبرامجها وكذلك مشاريعها المستحدثة خلال العام ٢٠١٨م التي كان أهمها إطلاق برنامج المنحة الجامعية للشباب المتعافين من مستفيدي الجمعية والبدء بتسكين عدد سبعة من اسر المستفدين من خلال برنامج الاسكان التنموي ليشمل كافة المستحقين من الأسر ومركزاً للتأهيل بتوفير المقر والميزانية التشغيلية له لمدة عامين واستعرض التقرير أبرز الأنشطة المنفذة والشهادات التي حصدتها خلال العام ومن ابرزها شهادة الأيزو ٩٠٠١:٢٠١٥ وتقييم الشفافية بنسبة ١٠٠٪؜ وتكريمها على تميز برامجها من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.
وقدم الطالب تركي الحربي كلمة المستفيدين من برنامج المنحة الجامعية التي أطلقته الجمعية في مطلع العام ٢٠١٨م وقد وجدت كلمته المؤثرة استحسان الاعضاء الأمر الذي دفعهم لفتح باب النقاش معه حيث أشار الى دور جمعية "احتواء" في احتواء طموحاته ودعمها كما أشار الى حاجة كافة المتعافين للمساندة والدعم وطالب بدعم برنامج المنحة الجامعية ليخدم كل من تعافى بعد أن أعاقه المرض أو تعثر بسببه ومن تجربته الشخصية ما يؤكد أن لثقافة الأسرة دور هام ومباشر على استبصار المصاب بحالته الصحية وتقبله للعلاج ووصوله الى التعافي.
واختتمت الجمعية برنامجها بكلمة لسمو الاميرة سميرة بنت عبدالله الفيصل الفرحان آل سعود رئيس الجمعية شكرت فيها كافة الأعضاء الفاعلين والداعمين كما هنأت الجميع بقرب العشر الأواخر من رمضان وأشادت بالإدارة التنفيذية للجمعية وطاقم العمل ودعت الجميع لبذل المزيد من الجهد والدعم لتقديم خدمات اكثر إنتاجية للجمعية ومستفيديها واستثمار كافة الجهود لايصال تلك الخدمات الى مستحقيها في جميع مناطق المملكة ودعت كافة الأعضاء للاشتراك في لجان الجمعية وزيادة تفعيلها والمساهمة في دعوة المختصين والمهتمين الفاعلين في المجتمع للاشتراك في عضوية الجمعية للاستفادة من خبراتهم فيما يخدم أهداف الجمعية ومساندة مستفيديها.

أحدث الأخبار

عن اليوم العالمي للصحة النفسية

الجمعية العمومية 2018

جمعية الفصام في الجنادرية

100 % نتيجة الشفافية والحوكمة للجمعية السعودية للفصام "احتواء"

ملتقى الفصام ينعقد تحت شعار نحو نمط سلوكي حياتي فعال وصحي

الأعراض الجانبية المتوقعة لأدوية الفصام .. عنواناً لملتقى أسر الفصام لهذا الأسبوع